يدعك زبو
وشوى لقته امه ملزك فيها وعمال يدعك زبو كال شو نايم هالعرص ، أمه فى الاول ماردت بعدين إندارت علية وصارت تلعبله فيى وهو

مبصوت ، وقالتلو يما أنت نايك نسوان قبل هيك ، قالها أيوا بس هلك بدى أفضى والا بموت يما ، اخدته للصالة صارت تمص زبه لثابت وبعدين شلحت كلسونها وصار يلحس كسها وهى عما تمص ، فجاء قالها يما

راح اجيب ضهر بدى انيكك من كسك قامت طوبزت وقالتلو يا شاطر نيك الطيز مابيحبل وقد ثابت ينيك بطيز أمه وأذا اخوها ومرته

داخلين من السهره ، قامت المره سترت حالها ، وقتها مرت أخوها ضحكت وقالتلها يا نورما لساتكى بتحبى نيك الطيز مع الصغاروللا زب أخوكى ما بيشبع ، وصارت مرت الاخ تلحس بكس نورما مرتى وأبنى ينك

بطيز مرة خالة ، وهو عما ينيك قالها يمى ، عمتى هى المره اللى نكتها مع زوج عمتى لما سافرت لعندهم بالكرسمس ، ووقتها رجعت ممحون وصرت العب بحالى لحد ما مسكتنى أختى سعاد وصرنا نتنايك هى تمص وأنا

أنيكها من طيزها ، وقامت نورما فيقتنى من النوم وقالتلى كلنا بره سهرانين وانت نايم فى العسل ، وحكتلى ايش اللى صار ولحد ما

سافروا صرنا نتبادل أنا نكنت مرت وبنتى وزوجة أخوى وبنته ، وأخوى صار عما ينيك مرته ,مرتى وبنتى وأختى ، طبعآ وزوج أختى على

هلشرح ، والان ما عنا مشكلة أنة كل النسوان حبالا مرتى ومرت أخوى واخت مرتى ، بس البنات علشان عزريتهم الناكه من الطيز ... Læs hele novellen

Giv stjerner ?


Skriv kommentar

Du skal være logget ind for at skrive en kommentar

Login og kommenter

1min.

3072

 læsninger