مرات عمي
انا اسمي أ ك و عمرى 33 سنة وعندي قصة حقيقية مع زوجة عمي (ن).0

في البداية اريد أن اصف لكم جسم زوجة عمي (ن) بس والله مافيه احد يقدر

يوصف جسمها و جمالها و جمال عيونها انها اجمل من ملاك اجمل من قمر اجمل من

وردة اقدر اقول ماشفت مثيل لها في جمال وجهها و جمال جسمها و جمال شعرها و

جمال كل شىء انها اكثر من رائعة و اكثر من جميلة لا اريد اطول عليكم بس مع

الاسف عمى عنده مرض كلية يعنى ما يقدر ينيكها و يشبعها يمكن كل شهر مرة

يعمل جنس معها بس مو بالشكل المطلوب لان الدكاترة منعوه من ممارسة الجنس

لانه مريض في كليته

قصتى بدأت تقريبا قبل سنة فقد كنت ازور بيت عمي كثيرا و زوجة عمى (ن)

كانت تحبنى كثيرا و كل ما ازورهم كانت تبوسنى و تبوس فمي و كانت تهتم بى

كثيرا مرة زرت

بيتهم كانت 10 صباحا و كانت تمطر بغزارة و انا تبللت من المطر و دخلت

بسرعة بدون ان اطرق الباب و شفت الى ما يتصوره عقل شفت زوجة عمي (ن) مع جارتهم

(س) في

منظر كاد يغمى علي شفتهم بدون ملابس يبوسون بعض و يمسكون صدور بعض و كان

منظر جميل جدا و انا ما تكلمت

و كنت انظر اليهم بدون ما يحسون بى لانهم كانوا هايجين جدا سمعت (ن)

تقول ارجوكي نيكينى باصبعك انا من زمان ما ناكنى زوجى ارجوكي نيكينى بقوة و

كانت جارة (ن) (س) كانت مخليه يدها في كس (ن) و بيدها الثانيه ماسكة صدرها

بقوة و انا زبى صار مثل العمود وكاد يطلع من البنطلون لانها صار حديد .. و

ما تحملت طلعت زبى و فركته بيدى وفي 4 دقائق جاءت شهوتى بس هم كانوا

ياكلون بعض (س) فوق (ن) و عندما ارتاحوا و كبوا شهوتهم سمعت (ن) تقول اه لو

احصل على زب اكله بس اخاف من الفضائح كانت (ن) تقول انا اعرف كل الناس يبوسون

رجلى عشان اعمل معهم جنس بس اخاف من الفضائح خاصة أننا نعيش في حي شعبى و

كانت (س) جارتها تقول لها ليش ما تخلى (أ ك) ينيكك هو ماراح يقول لاحد و

ماراح يفضحك انتى تحبينه

و هو يحبك ليش ما تحاولي معه فردت عليها زوجة عمي

(ن) تقول اتمنى انه ينيكنى بس اخاف ما يوافق و يقول لعمه (س) قالت لا

تخافي انا أبقنعه وسمعت كل شىء و كنت فرحان بالمره و كنت مستعد اكون خدام

لزوجة عمي لانى احبها مووووت وبعد ذلك طلعت بدون ما يحسون بى وبعد 10 دقائق

رجعت الى بيت عمي وكان المطر ينهمر بشده في ذلك اليوم وطرقت الباب هذه المرة

و دخلت و (ن) جاءت مثل كل مرة باست... Læs hele novellen

Giv stjerner ?


Skriv kommentar

Du skal være logget ind for at skrive en kommentar

Login og kommenter

7min.

3667

 læsninger