صديقة امي لينا

صديقة امي لينا

أَتذكّرُ صديقة أمي لينا كَانتْ تَجيءُ مرّتين في الأسبوع لإعطاء أمي جلسة تدليك.

بعد ذلك تقوم أمي بعمل مساج لها . كانتا تقومان بالمساج وهما عاريتان تماماِ، لكن بعد أن تغطيا أردافهم بالمنشفة.أما أنا لم يعيروني أي اهتمام أو يخجلوا من وجودي فقد كنت في الحادية عشرة من عمري كنت انظر إليهن بكل راحه وذلك لصغر سني فلم اكن اهتم لما كنت أشاهد من أجسام عارية (جزئيا).في بَعْض الأيامِ كنت أَجْلسُ وأراقبْ وهن يدلّكوا بعضهم البعض مِنْ الرأسِ إلى أخمص القدم . عندما أصبحت في الثانية عشرَه،أصبحت أهتم بمراقبة ما يجري من تدليك أكثرِ

من قبل، أُصبحُت أكثر شوقا لمعرفة أجسامهم .مَرَّاتٌ كنت أستطيع أن المح حلمات أمي أو صديقتها بينما كانت تنتقل من مكانها وتغير موضعية التدليك . أَتذكّرُ يومَا أنّ لينا أصبحتْ مهملة إلى حدٍّ ما واستطعت أن أرى شعر عانتها الأسود بينماكانت ترتدي ملابسها .عندما رأتني غطت نفسها بسرعة بالروب . بعد بضعة شهور، أصبح عمري ثلاثة عشرَ، تَركَت لينا البلدةً. بدأت أمي تشتكي بأنها مشتاقة لجلسات المساج خاصة أنها بدأت تشعر بالأوجاع والألم بعد عودتها من العمل .عندها فكرت لماذا لا أحل مكان لينا وأقوم بعمل مساج لأمي المرهقة وحتى أستطيع أن أرى جسم أمي العاري عن قرب وأن أقوم بتدليك جسمها الجميل .

ذات مساء تفاجأت من نفسي عندما تجرأت واقتربت من أمي وعرضت عليها

أن أقوم بجلسة مساج لها بعد عودتها من العمل وكم كانت دهشتي كبيرة عندما

وافقت وبسهوله . قالت لي بأن أجهز الطاولة بينما تقوم يتغير ملابس العمل

وتستعد للمساج. بعد دقائق قليلة عادتْ والروب ا عليها ومنشفتان. أدارتْ ظهرها لي ولَفّتْ واحده حول خصرِها ثمّ نامت علي الطاولة على بطنها وذراعيها على جوانبها. كم كان صعبا علي أن المح صدرها وهي تقوم بذلك . بَدأتُ بفَرْك رأسها كما كانت لينا تفعل لعِدّة دقائق ثم تَحرّكتْ لأسفل ظهرِها حتى حد المنشفةِ قالتْ أمي : " كم أنت تلميذ جيد لقد تعلمت بسرعة وأصبحت مدلكا بارعا

جدا ".بعد ذلك ذهبت جهة قدميها وبدأت بتدليكهما . ساقيها كانت مستقيمة

وقريبتان من بعضهما البعض ، لذا عندما حاولت أن أرى ما بينهما لم أستطع

أن أرى شيئا .

عندما أنا انتهيت من أقدامُها، نامت أمي مسترخية تماماً. صَعدتُ قليلا باتجاه فخذيها وحركت ساقيها قليلاً لأفتحهما بلطف ، أمي لما تقاوم ما كنت

أقوم به . بعد ذلك بدأت ... Læs hele novellen

Giv stjerner ?


Skriv kommentar

Du skal være logget ind for at skrive en kommentar

Login og kommenter

Sexnoveller DK

- Jeg er Sexnoveller DK, og har skrevet novellen "صديقة امي لينا".

Nu ved du hvad jeg tænder på. Vil du vide mere, så klik på "lær mig at kende" knappen.


Køn
Mænd
Alder
49 år
Online
14/4 2024

Mine sex interesser?

Fans & følgere ...


10min
1478 læsninger
Næste novelle السواااق

671  Mød os Under Uret

Se alle
Sweet Alina
Sweet Alina, 27

Hej, jeg er en almindelig pige, jeg vil gerne møde en anstændig mand. Jeg kan godt lide at lege lidt. Min fisse er altid glat. Find mig med QR-kode mit kaldenavn er SweetAlina1997...

Pattiyarat
Pattiyarat, 27

Happy to be here. Happy to read. Happy to meet. Happy to greet.

Mia
Mia, 41

søger stor moden pik til skønne sexlege Skriv om dine fantasier og kinks. Jeg har en masse gode forslag. Nogen af dem vil måske give dig rejsning!!! Billeder er meget velkomne, især de skrappe! K...



Mød forfatter?