جودة وعائلته
أحسست بلذة المداعبة لزبري، ولكن كمعرفة بالعمل الجنسي وبالحياة الجنسية

وبممارسة الجنس، فقد كان ذلك يستلزم مرور وقت طويل من عمري، بسبب من

تدليعي الزائد عن الحدّ في المنزل وعدم قدرتي على التكيّف مع أحد من

الأصحاب حتى يمكن اعتباري بأني كنت أعيش وحيداً بكل معنى الكلمة.

إسمي جودت، وعندما بدأت احداث هذه القصة منذ سنتين، أي في سبتمبر 2004 ،

كنت ابلغ من العمر 22 عاماً، أنتمي الى أسرة أرستقراطية تعيش في أحد

أحياء القاهرة ذات السمعة الطيبة، صحيح أن أبي قد توفى منذ زمن بعيد،

إلاّ أن مدخول الأسرة لم يتأثر حيث تردّ علينا أملاكنا العقارية ما يكفي

لنعيش عيشة رخاء خاصة وأن أسرتنا صغيرة حيث تقتصر على أختين لي أكبر مني

إحداهما منى وكان لها من العمر مع بداية أحداث هذه القصة 30 عاماً متزوجة

منذ سبع سنوات وتعيش مع زوجها في منطقة قريبة من بيتنا، وأختي نوال كانت

تبلغ من العمر آنذاك 27 عاماً، تزوجت قبل عام من بداية أحداث هذه القصة

وتسكن مع زوجها الموظف معها في احدى الدوائر الحكومية في أسوان، وبذلك

أصبحت أعيش وحيداً مع امي الحبيبة التي لم تشعرني يوماً بأي نقصٍ عن

تلبية حاجاتي مهما كانت، وحتى أني عندما قررت ترك الجامعة بسبب عدم

انسجامي مع عدد من الزملاء المفروضين عليّ وكذلك بسبب عجزي عن تحقيق

المعدلات المطلوبة للنجاح والترفّع الى السنة التالية، لم تعر الأمر أي

اهتمام وقالت لي: إعمل اللي يريحك، إنت مش محتاج شهادة علشان تتوظف او أي

حاجة، انت تقدر تعيش حياتك مترحرح بالميراث اللي تركهولك المرحوم ابوك

ويفضل عنك.

أمّا أمي الحبيبة فهي كانت تبلغ من العمر 47 عاماً وهي سيدة، إضافة الى

كونها أمرأة جميلة جداً شكلاً وروحاً والابتسامة لا تفارقها ابداً، فهي

على قدر كبير من الثقافة على الرغم من أن ظروفها لم تسمح لها بتحصيل

العلوم في المعاهد والجامعات، إلاّ أنّها تظهر في المجتمع كسيدة متوازنة

محترمة ولها آراؤها السديدة في مختلف المجالات، ويتضح ذلك من أن كل

الجيران يحبون مجالستها ومسامرتها وتراهم يستشيرونها في كافة المواضيع

والأمور التي تعترضهم في مختلف نواحي حياتهم. وكنت أشعر احياناً أن بعض

المواضيع التي يتداولون بها تكون ساخنة خاصة وأنهن يلجأن الى تغيير نبرة

أصواتهن عندما يشعرون بوجودي على مقربة منهن، فيتحول صوتهن الى الهمس

والتلميح بكلمات مبه... Læs hele novellen

Giv stjerner ?


Skriv kommentar

Du skal være logget ind for at skrive en kommentar

Login og kommenter

34min.

2187

 læsninger