المزرعه

المزرعه

نحن من قرية ريفية واهلي يعملون بالزراعة وتربية المواشي وكان في بيتنا

الكثير منها وقصتي بدات في مطلع السبعينيات من القرن الماضي وكانت امي هي

التي تعتني بالحيوانات وكان بيتنا كبير جدا لكننا كعائلة كنا نعيش في

غرفة واحدة وكان ابي يسافر الى الكويت وكنت يومها في الصف التاسع وامي في

الثلاثين من عمرها صبية جميلة بيضاء ممتلئة القوام شعرها الاسود يصل الى

خصرها وفي نيسان توقفت الدراسة للتحضير للامتحانات النهائية وكانت خطة

امي ان توقظني مع طلوع الشمس لاذهب للبرية ادرس وذات صباح ايقظتني واخذت

البقرات معي لاسلمها للراعي وفي الطريق راني جدي واعطاني الحمار وطلب مني

اعادته للبيت وفعلا رجعت اقود الحمار خلفي وكانت امي في الاسطبل تنظفه

ولما دخلت راى الحمار امه وبدا ينهق بشكل مرعب وانتصب ايره وانفلت مني

وتوجه نحوها مباشرة يضرب ايره ببطنه ورفسته قليلا لكنها سرعان ما استجابت

له وارتفع فوقها وادخل ايره الضخم بكسها وانا مذهول وامي قرب الحمارة

تنظر اليهما وترى ايره كيف يدخل ويخرج بها وخلال لحظات قليلة نزل عنها

وايره يقطر بالمني الاصفر والحمارة تفتح كسها وتغلقه وسال منها المني

كانها تبولت فيما امي جلست ارضا ترتجف ووقعت عيني بعينها فابتسمت ثم وقفت

وعبست وصرخت بي (هاذا لشو جبتو لهون ولا .. وبعدين ما عأساس رحت تدرس

انته شو اللي جابك ) فقلت لها جدي اعطاني اياه وطلب مني اعادته للبيت

فقالت (ياللللا لكان اربطو هناك وروح جيبلو سطل مي يشرب) وخرجت ولما عدت

وجدته عاد ينهق من جديد ويتفلت من الرباط واستطاع الافلات وتوجه نحو

الحمارة ولم تقاومه هذه المرة بل استدارت له وارتفع فوقها وادخل ايره بها

وصار يدخله ويخرجه لاكثر من عشر مرات وهي تفتح فمها وتغلقه هذه المرة

ونزل عنها وفتحت الحمارة كسها واخرجت مادفق بها من المني وصارت تفتح كسها

وتغلقه ونحن ننظر اليهما وانتصب ايري ورفع السروال كالخيمة فيما امي جلست

مجددا على الارض ترتجف وقد اصفر وجهها

واخيرا تبسمت وقالت بصوت مخنوق

متقطع (طلعو من هون وروح اربطو تحت الشجرة مش رايح يحل عنها اليوم)

واخرجته وربطته تحت الشجرة وعدت لاجد امي مازالت تجلس مكانها وتقدمت منها

فمدت يدها الي وقالت (وقفني حبيبي واللللا هد حيلي يخرب بيتو ماأقواه)

ولم افهم حينها قصدها ومددت يدي واوقفتها فقالت (يالللا حبيبي روح انته

ادر... Læs hele novellen

Giv stjerner ?


Skriv kommentar

Du skal være logget ind for at skrive en kommentar

Login og kommenter

Beskyttet

- Jeg er Beskyttet, og har skrevet novellen "المزرعه".

Nu ved du hvad jeg tænder på. Vil du vide mere, så klik på "lær mig at kende" knappen.


Køn
Mænd
Alder
30 år
Bopæl
Online
14/12 2023

Mine sex interesser?

Fans & følgere ...


6min
2489 læsninger

665 Kontaktannoncer

Se alle


Mød forfatter?